نجاح المسلسلات التركية.. مصدر إلهام لصناع الألعاب الرقمية

شركة تركية لتطوير الألعاب الرقمية، تقوم باستنساخ الشخصيات الشهيرة لدى المسلسلات التركية وإضافتها إلى الألعاب الرقمية وتصديرها إلى العديد من بلدان العالم.- براق غوزالان المسؤول الرفيع لدى شركة "InGame Group" للأناضول قال إن المسلسلات التركية باتت تقدم محتوى هاما لمتابعيها حول العالم.- "زولا – Zula" هي إحدى الألعاب الرقمية التي طورتها شركة "InGame Group" ونالت شهرة عالمية بعد إطلاقها عام 2016.- الشركة استثمرت العام الحالي ما قيمته 10 ملايين ليرة تركية وتستهدف رفع قيمة استثماراتهم إلى 13 مليون ليرة تركية خلال عام 2020.

 

 

النجاح الذي حققته المسلسلات التركية حول العالم، تجاوزت حدوده المجال الفني، وبات مصدر إلهام وابتكار لصنّاع الألعاب الرقمية.

الشخصيات الشهيرة في هذه المسلسلات تحولت لمادة دسمة ضمن ألعاب هذه الصناعة، لتصديرها إلى مختلف أنحاء العالم، كما هو الحال مع شركة "InGame Group" التركية لتطوير الألعاب.

وفي حديثه للأناضول، قال براق غوزالان، المسؤول الرفيع لدى شركة "InGame Group"، إن المسلسلات التركية باتت تقدم محتوى هاما لمتابعيها حول العالم.

وأوضح أنهم يعملون على نقل هذا النجاح للمسلسلات التركية إلى مجال الألعاب الرقمية.

وأضاف: "كنا نستهدف إيصال ماركة ألعاب تركية، إلى مستوى العالمية، وجعلها وسيلة لتواصل الملايين حول العالم. الأمر الذي حققناه خلال فترة قصيرة".

وأشار إلى أن "زولا – Zula" هي إحدى الألعاب الرقمية التي طورتها شركة "InGame Group" ونالت شهرة عالمية بعد إطلاقها عام 2016.

وتابع: "لعبة زولا متداولة حاليا في البرازيل، وأوروبا، وإيران، وروسيا وأمريكا اللاتينية. وهناك 26 مليون شخص يواظبون على هذه اللعبة في تركيا والعالم. ونستهدف رفع هذا الرقم إلى 100 مليون شخص خلال الأعوام الـ 3 القادمة، وبالتالي جعلها أكثر الألعاب استقطابا للهواة في المنطقة".

ولفت "غوزالان" إلى أن شركتهم تضم العديد من الشركات والمؤسسات الأخرى المختصة في مجال الألعاب الرقمية، مبينا أنهم يواصلون فعالياتهم وأنشطتهم على الصعيد العالمي.

وفيما يخص لعبة "زولا" الرقمية، قال "غوزالان" إن استراتيجيتهم الرئيسية عند إطلاقها كانت اتّباع نهج المسلسلات التركية في مشوارها الناجح حول العالم.

وأفاد أن المسلسلات والأفلام التركية باتت تشكل محتوى هاماً على الصعيد العالمي، وأنهم يعملون على تسليط هذا النجاح على الألعاب الرقمية، مبيناً أن هذه الخطوة لاقت قبولاً عالمياً، بل وساهمت في تفوقهم على منافسيهم.

وأردف: "لهذا السبب نرى اليوم أن لعبة زولا الرقمية باتت تحظى بشهرة عالية في أمريكا الجنوبية والشرق الأوسط وأوروبا".

وأوضح أنهم يتعاونون في هذا الخصوص مع القائمين على المسلسل التركي "الحفرة – Çukur" صاحب الشهرة العالمية، وأطلقوا نسخة "زولا الحفرة"، في خطوة هي الأولى في تركيا من حيث إضافة شخصيات مسلسل شهير إلى لعبة رقمية.

وأضاف أنه وبفضل المسلسلات التركية، تحظى لعبة "زولا" بشهرة وإقبال كبير في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا.

وأشار إلى أن من أولويات أهدافهم، تصدير اللعبة الرقمية إلى بلدان الإمارات، والسعودية، وقطر والبحرين، مبيناً أن خطتهم تقوم على مزج اللعبة مع ثقافة البلد الذي يصدّرون المنتج إليها.

وأعرب "غوزالان" عن اعتقاده بأن أكبر سوق بعد تركيا تلقى فيها "زولا" شهرة واسعة، ستكون منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا، خلال المرحلة المقبلة.

وفيما يخص استثماراتهم في مجال الألعاب الرقمية والرياضات الإلكترونية، قال "غوزالان"، إنهم استثمروا العام الحالي ما قيمته 10 ملايين ليرة تركية، فيما يستهدفون رفع قيمة استثماراتهم إلى 13 مليون ليرة تركية خلال عام 2020.

آخر المشاركات

E-NEWSLETTER

Exchange Rates

© 2022 Altın Türk Investment Prensip Web